ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

مواضيع لم يرد عليها

احلى صوت , the voice -صور 2013  -  بلاك بيري 2013  - وظائف اليوم 2013 -حل تمارين كتاب - اخبار اليوم2013 - مسن 2013

تابع جديد الانترنت وانظم اليناالان



العودة   منتديات سر الاحزان > [ المنتديات التعليميه] > منتدى البحوث العلمية والمذكرات - موقع البحوث

منتدى البحوث العلمية والمذكرات - موقع البحوث قسم يختص بتوفير البحوث العلمية والمذكرات , بحوث مدرسيه , بحوث جامعيه , بحوث علمية , بحث علمي , مذكرات , مذكره , بحوث اسلامية , بحوث جغرافية , بحوث انجليزيه , بحوث اجتماعية , مذكرات نافعه, بحوث2012

موضوع عن تاريخ اليمن القديم - بحث عن اليمن - الإسلام في اليمن - بحوث جاهزة

الكلمات الدلالية (Tags)
موضوع , اليمن , الإسلام , القديم , تاريخ , بيئة , جاهزة
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع
موقع نتائج وزارة التربيه والتعليم في اليمن 2011-2012 , نتائج الثانوية العامه اليمن
اسماء اوائل الثانوية العامة في اليمن, اسماء اوائل الثانوية العامة في اليمن 2011-2012
الحرب في اليمن قادمة لا محاله لمن ستكون الغلبه وهل تتوقع اندلاع الحرب الاهلية في اليمن ام لا اسوة ببقية الدول المتحررة h
مظاهرات اليمن السبت 1432/4/6 مظاهرات اليمن قتيل و300 جريح في اشتباكات 12 مارس 2011م
التقدم الذي حققته اليمن في مجال بيئة الأعمال.. حافز لمواصلة الإصلاحات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2011-12-06, 02:41 AM
رسمتك حلم
[مديرة عامة]

رسمتك حلم غير متواجد حالياً
الأوسمة
وسام  الاداريه المميزة  التواجد الدائم  وسام الملكة  المسابقة الرمضانية 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 253
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 1581 يوم
 أخر زيارة : 2013-05-20 (12:04 AM)
 المشاركات : 81,910 [ + ]
 التقييم : 158567
 معدل التقييم : رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute رسمتك حلم has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي موضوع عن تاريخ اليمن القديم - بحث عن اليمن - الإسلام في اليمن - بحوث جاهزة





تاريخ اليمن القديم

الإسلام في اليمن

العثمانيون في اليمن

الاحتلال البريطاني

الأئمة الزيديون والخلافات المحليّة

علاقات الإمام يحيى ببريطانيا

العلاقات اليمنية السعودية

علاقات اليمن الخارجية الأخرى

المعارضة اليمنية ضد حكم الإمام

القوات المصرية في اليمن

تعدد الانقلابات العسكرية

الوحدة اليمنية

أسئلة



--------------------------------------------------------------------------------

اليمن تاريخ. اليمن دولة عربية تقع في الجزء الجنوبي من شبه جزيرة العرب يحدها جنوبا بحر العرب وشمالا المملكة العربية السعودية وغربا البحر الأحمر وشرقا عمان. وتشمل هذه الحدود بلاد اليمن الموحدة التي تضم ما كان يعرف بالجمهورية العربية اليمنية واليمن الجنوبي أو الذي أطلقت عليه بريطانيا اسم عدن ومحمياتها أو ما عرف ولفترة طويلة باليمن الجنوبي المحتل من قبل بريطانيا. وقد سمّي بعد الاستقلال باسم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية. وظل اليمن الشمالي يطلق على اليمن الجنوبي اسم الجنوب اليمني لأن هذا الجزء أرض يمنية لا تنفصل عن اليمن وقد فصلته بريطانيا لأسباب وظروف استعمارية طارئة.

تقدر مساحة اليمن الموحد بحوالي 453,000كم². ويقدر سكان اليمن بحوالي 17 مليون نسمة.

يتميز سطح شمال اليمن بكونه منطقة جبلية مرتفعة يحدها سهل ساحلي ضيق في الغرب يعرف بسهل تهامة اليمن. ويمتاز مناخ هذا القسم من اليمن بأنه بارد في الشتاء ومعتدل في أيام الصيف. أما السهل فمناخه حار رطب صيفا دافئ في وقت الشتاء. وتسقط الأمطار على هذا الجزء من اليمن في فصل الصيف بسبب هبوب الرياح الموسمية الغربية.

أما سطح جنوب اليمن فهو سهل ساحلي يحاذي بحر العرب ويمتد من الغرب إلى الشرق بالإضافة إلى المرتفعات التي تقع في شمالي السهول الساحلية. ومعروف أن المرتفعات الغربية هي أكثر ارتفاعا من المرتفعات الشرقية التي هي في أغلبها هضاب تتخللها أودية أكبرها وأهمها وادي حضرموت. وهناك صحارى في داخل اليمن الجنوبي تلي المرتفعات شمالا. ومناخ الجزء الجنوبي من اليمن شديد الحرارة ورطب في الصيف ودافئ في الشتاء. وأمطار هذا القسم من اليمن تسقط في فصل الصيف لوقوعه في مهب الرياح الموسمية.

في اليمن عدد من المدن تأتي في مقدمتها مدينة صنعاء وتقع في وسط البلاد ويتزايد عدد سكانها تدريجيا بسبب انتقال الهجرة إليها للعمل والتجارة. وهي مدينة جبليّة مرتفعة ترتفع عن سطح البحر بحوالي 7,000 قدم. وهي عاصمة البلاد ومن أقدم المدن العربية وتشتهر بتاريخها الطويل العريق. وكانت تسمى في الجاهلية باسم أزال. وفي المدينة جامع كبير بني في زمن الرسول ³ وقام الوليد بن عبدالملك الخليفة الأموي بتوسعته ووسعه أيضا غيره ممن حكموا البلاد اليمنية. وفي صنعاء مكتبة عربية قديمة فيها كتب ومخطوطات نفيسة نادرة. وهي مركز للنشاط التجاري في اليمن وفيها دوائر الحكومة اليمنية. ومدينة تعز المدينة الثانية لليمن الشمالي تقع في منطقة جبلية وترتفع عن سطح البحر حوالي 4,000 قدم. وتقع في الجنوب من صنعاء وتشتهر بزراعة البن اليمني الذي يصدر إلى الخارج من ميناء المخا. ومدينة الحديدة مدينة ساحلية على البحر الأحمر ومركز تجاري مهم وأكبر موانئ اليمن على البحر الأحمر. هذا بالإضافة إلى مدن: صعدة وإب وذمار و..يد وبيت الفقيه وغيرها.

وتوجد في اليمن الجنوبي مدينة عدن عاصمة الجزء الجنوبي من اليمن وميناء تجاري ومحطة ممتازة لتزويد السفن بالوقود. ويوجد فيها مطار وفيها أيضا معمل لتكرير النفط. ولموقع عدن أهمية استراتيجية واقتصادية. ومدينة المكلا الميناء الشرقي للبلاد له أهمية خاصة بالنسبة لحضرموت.

ومن موانئ اليمن: الحديدة والمخا والصليف وعدن والمكلا. ومن جزرها كمران وحنش وبريم وسوقطرى وغيرها. وفيها مضيق باب المندب وعدد كبير من الأودية مثل وادي ..يد ووادي سهام ووادي بنا ووادي ورزان ووادي الخارد ووادي حضرموت وغيرها من الأودية الأخرى.

ينحدر سكان اليمن من عرب الجنوب المعروفين بالقحطانيين وينتمون إلى أعرق الأصول العربية. وجميع السكان عرب مسلمون وفيهم أتباع المذهب الزيدي ويقطنون المناطق الجبلية. أما باقي السكان فهم سنيون شافعيون ويتمركزون في محافظات إب وتعز والحديدة وفي تهامة والسواحل الجنوبية. ويعتز اليمنيون بعروبتهم وأن اليمن الموطن الأول للعرب ولعله الموطن الأصلي للشعوب السامية التي خرجت من الجزيرة العربية باتجاه الشمال. ويتكلم اليمنيون اللغة العربية.

اليمن بلد صالح جدا للزراعة بأنواعها ففيه أنواع المزروعات المختلفة حيث تزرع أشجار الفواكه بأنواعها في الجبال والمناطق المرتفعة كالبرتقال والليمون والخوخ والمشمش والموز والتفاح والكمثرى والتين والعنب وغيرها. وتزرع في سهوله وضفاف أوديته الحبوب من قمح وشعير ودخن وذرة وعدس. بالإضافة إلى زراعة الخضراوات والبن والقات والقطن. وفي اليمن ثروة حيوانية.

ويصدر اليمن البن اليمني المشهور عالميا. وقد عرف البن في اليمن منذ عام 950ه1540م واهتم سكان اليمن بزراعته في المنحدرات اليمنية. ويصدر البن اليمني عن طريق ميناء المخا والمخا ميناء قديم على ساحل البحر الأحمر. ويصدر البن إلى بلاد أوروبا مثل إيطاليا وفرنسا وهولندا وبريطانيا وإلى مناطق الشرق الآسيوي كالهند والصين. واشتهرت المخا بأنها مركز تصدير البن اليمني. ويصدر اليمن كذلك البخور.

وفي اليمن ثروة معدنية ففيه معادن كثيرة كالذهب والحديد والرصاص والنحاس والكبريت والملح والفحم الحجري والنفط. وهناك شركات نفط أمريكية تنقب عن النفط في اليمن خاصة في المنطقة الساحلية. وبالفعل فقد بشرت النتائج عن اكتشاف النفط في اليمن خاصة في المنطقة الشرقية. وفي عدن مركز لتكرير النفط له أهمية كبيرة في مناطق جنوبي الجزيرة العربية.

يعمل سكان اليمن بالزراعة التي تكثر في مناطق الأودية. ويعمل قسم منهم في الرعي خاصة في مناطق سفوح الجبال. وهناك فئة من سكان اليمن تعمل في صيد الأسماك في السواحل اليمنية ويقوم اليمنيون بتمليح الأسماك وتجفيفها كي تصدر إلى الخارج. ويتركز صيد الأسماك في المناطق الساحلية حول البحر الأحمر والبحر العربي في الجنوب. وهناك فئة من سكان اليمن تعمل في التجارة واليمنيون قوم مشهورون بالتجارة منذ القدم خاصة الحضارمة منهم. والشعب اليمني يحب الهجرة بسبب العمل والكسب فمنهم أعداد كبيرة في إندونيسيا وفي أرجاء العالم العربي وفي بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. وقد توارث اليمنيون مهنة التجارة والرحلات الخارجية عن أجدادهم القدماء الذين كانوا يمارسون التجارة ويجوبون البحار والأقطار في معظم القارات نظرا لموقع بلادهم المهم على الطرق التجارية الرئيسية: البرية والبحرية. وهناك فئة من سكان اليمن تعمل في الصناعات اليدوية مثل: صناعة المنسوجات والأواني النحاسية والخناجر والسيوف اليمانية والأحذية والقرب ودبغ الجلود وغيرها من الصناعات الخفيفة.


تاريخ اليمن القديم
ازدهرت في اليمن قديما دول وممالك ذات حضارات عريقة ويعود ذلك إلى حوالي عام 1300ق.م. فنشأت فيه الدولة المعينية والدولة القتبانية والدولة السبئية والدولة الحميرية. وقد ظهرت آثار هذه الدول وحضاراتها وتاريخها من خلال مجموعة النقوش والمخلفات المكتوبة عنها وما أكثرها. وركز الباحثون والرحالة الأجانب والمستشرقون على دراسة تاريخ اليمن القديم. وكانت تلك الدول تمتد باتجاه الشمال في مناطق شبه الجزيرة العربية. ووجدت في اليمن قديما إنجازات حضارية رائعة في مجال الاقتصاد والعمران فهناك القصور اليمنية القديمة وهناك سد مأرب الذي انهار فيما بعد فكان سببا في إضعاف الحياة الاقتصادية الزراعية في اليمن السعيد مما اضطر السكان إلى الهجرة من اليمن باتجاه الشمال. وقد تعرض اليمن لغزو خارجي حبشي وفارسي.


الإسلام في اليمن
انتشر الإسلام بسرعة في اليمن وكان أهل اليمن من الأوائل الذين آمنوا بما جاء به الرسول الكريم ³. وساهم اليمنيون كذلك في نشر الدعوة الإسلامية في خارج اليمن خاصة في شرق إفريقيا. ويعود دخول أهل اليمن في الإسلام إلى عهد الرسول الكريم ³ عندما أرسل عليا بن أبي طالب ومعاذ بن جبل رضي الله عنهما إلى اليمن فاستجاب لهما أهل اليمن في الحال وبدون تردد أو معارضة. ودخل سكان اليمن في الجند الإسلامي الذي شارك في فتح بلاد الشام وغيرها. وظهر في اليمن عدد من العلماء والمحدثين وكبار رجال الإسلام. وعيّن الرسول الكريم ³ عددا من العمال على اليمن منهم الإمام علي ابن أبي طالب ومعاذ بن جبل وأبوموسى الأشعري وخالد بن الوليد والبراء بن عا.. وسعيد بن لبيد الأنصاري وغيرهم كثير. وكان من بين عمال الرسول ³ على اليمن وبر بن يحنّس الذي عمر جامع صنعاء المسمى الجامع الكبير بأمر الرسول ³. وتتابع عمال الدولة الإسلامية على اليمن في عهد الخلفاء الراشدين وبني أمية وبني العباس.

ومن الملاحظ أن اليمن انفصل عن الخلافة العباسية في وقت مبكر جدا وتأسست في اليمن إمارات إسلامية مستقلة مما حدا بالخليفة العباسي المأمون بن هارون الرشيد إلى إرسال حملة عسكرية إلى اليمن تمكنت من إعادته إلى الطاعة العباسية. وأرسل عامله محمد بن عبدالله بن زياد واليا على اليمن وبدأ الوالي يستقل باليمن تدريجيا ويكتفي بالولاء الاسمي للخلافة العباسية في بغداد. وشملت إمارة ابن زياد مناطق الشحر وحضرموت وتهامة وأسس دولته سنة 205ه 821م كما أسس مدينة ..يد واتخذها عاصمة لدولته.

ظهر المذهب الزيدي في اليمن على يد يحيى بن الحسين بن القاسم الملقب بالرسي (والرسي جبل قرب المدينة المنورة) الذي جاء إلى اليمن واستقر في صعدة وأخذت له البيعة ولقب بالإمام الهادي إلى الحق. والمذهب الزيدي هو مذهب الإمام زيد بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب والزيدية فرقة شيعية كبيرة وأتباعها في اليمن كثيرون. وكان يحيى بن الحسين بن القاسم أول إمام زيدي حكم اليمن.

قامت دولة أخرى في اليمن هي دولة بني يعفر حكمت من عام 252ه 866م إلى عام 394ه 1003م وقد نشأت أثناء فترة حكم الدولة العباسية. وظهرت تلك الدولة في شبام ثم في صنعاء في عهد أسعد ابن أبي يعفر الحوالي ثم امتدت إلى حاشد في الشمال وإلى مخلاف جعفر والجند والمعافر في الجنوب. ويعدّ حكم السلطان أسعد بن أبي يعفر من أطول فترات حكم سلاطين بني يعفر.

تأسّست دولة بني نجاح المملوكية في اليمن وحكمت تلك الدولة فترة امتدت من عام 410ه 1019م أي من بعد نهاية حكم بني يعفر حتى عام 552ه 1158م. وتنسب الدولة الجديدة هذه إلى نجاح مولى بني زياد الذي تسلم السيادة في منطقة تهامة في اليمن وأعلن نفسه سلطانا على المنطقة وقدم ولاءه للدولة العباسية التي أجازت حكمه ولقبته بالمؤيد نصير الدين. والمعروف أن بني نجاح من أصل حبشي.

كما نشأت في اليمن دولة بني الصليحي نسبة إلى علي بن محمد بن علي الهمداني الصليحي مؤسس الدولة الصليحية الفاطمية وقد نادى بالدعوة باسم الخليفة المستنصر العبيدي الفاطمي في مصر وقامت تلك الدولة في ظل وضع سادت فيه الفوضى والاضطراب في بلاد اليمن. وحاول علي بن محمد الصليحي أن يمد دعوته الفاطمية إلى الحجاز ليقضي على الدعوة العباسية والإمارة الحسينية في مكة إلا أنه لم يتمكن من تحقيق ذلك.

ظهرت في اليمن خاصة في الجنوب دولة بني زريع عام 463ه 1070م وهم ينتمون إلى المكرم اليامي الهمداني ويعرفون ببني زريع. ويعد زريع بن العباس بن المكرم اليامي الهمداني أول سلاطين آل زريع. وظلت دولة بني زريع هذه حتى عام 570ه 1174م. وقد تمركزت هذه الدولة في عدن وأطرافها.

ظهرت دولة بني حاتم في صنعاء وما جاورها منذ عام 493ه 1099م على يد حاتم بن علي الهمداني. واستمر حكم بني حاتم حتى عام 570ه 1174م. وكان حاتم بن علي المهدي قد ثار على حكم الأحباش آل نجاح. وظل حكم هذه الدولة حتى عام 570ه 1174م.

كما ظهرت في اليمن دولة بني أيوب نسبة للأيوبيين. وقد أسس صلاح الدين نجم الدين أبو الشكر أيوب دولتهم. وبدأت فترة الحكم الأيوبي في اليمن منذ عام 570ه 1174م وانتهت على يد آل رسول عام 626ه 1228م. وبدأت بحكم السلطان المعظم توران شاه بن أيوب وانتهت بنهاية عهد السلطان المسعود يوسف بن الكامل. انظر: الأيوبية الدولة.

حكمت اليمن دولة بني رسول نسبة إلى آل رسول محمد بن هارون أحد وزراء الأيوبيين في مصر. وجاء بنو رسول إلى اليمن مع الجيوش الأيوبية وادعوا نسبا غسانيا يعود في جذوره إلى جبلة بن الأيهم آخر ملوك دولة الغساسنة. وقيل إن بني رسول من أصل تركماني. وقد استقر عمر بن علي في اليمن وضرب العملة النقدية باسمه وخطب له على المنابر في صلاة الجمعة ولقب نفسه بالملك المنصور نور الدين وأسس بذلك دولة في اليمن عرفت باسم دولة بني رسول حكمت اليمن من 1228إلى1453م. وكان أمراء بني رسول على علاقة طيبة مع دولة المماليك في مصر ولكنهم ظلوا على عداء مع الأئمة الزيديين في صعدة في اليمن. ودارت حروب مريرة وطويلة بينهم وبين بني رسول.

ينسب أئمة اليمن من الزيديين إلى الإمام الهادي يحيى ابن الحسين بن القاسم أول إمام في اليمن وكانت اليمن وقتذاك قد انفصلت عن جسم الخلافة العباسية. ومعظم الأئمة في اليمن ينتسبون إليه ولذلك يطلق عليهم اسم الحسينيين وهناك عدد قليل من أئمة اليمن ينحدرون في نسبهم من الإمام الحسن بن زيد بن علي بن أبي طالب وهناك عدد قليل جدا من أئمة اليمن ينسبون إلى الحسين ابن علي بن أبي طالب ويسمون بالحسينيين.

ظلت سلطة الإمامة الزيدية وقوتها في معظم فتراتها محصورة ولزمن طويل في المنطقة الشمالية من البلاد اليمنية. وعدد أئمة اليمن تسعة وخمسون إماما حكموا اليمن منذ عام 898م إلى 1962م حين أطيح بحكمهم في يوم 26 سبتمبر 1962م وأعلن النظام الجمهوري.

في عدن ولحج وبعض أجزاء من اليمن ظهرت دولة بني طاهر التي دامت في الحكم في الفترة 1454 - 1538م. وينسب حكام دولة بني طاهر إلى جدهم طاهر بن تاج الدين بن معوضة الأموي القرشي. وكان علي بن طاهر بن تاج الدين بن معوضة وأخوه عامر بن طاهر عاملين على عدن من قبل سلاطين دولة بني رسول. وكانت لهم مكانة بين السكان ولهم مركز قوي في جنوبي اليمن. وتمكن الأخوان من بسط سيادتهما على عدن في الجنوب اليمني وأنهيا بذلك حكم دولة بني رسول فيها. وظلت علاقة حكام بني طاهر بالأئمة الزيديين علاقة سيئة. وقد بقي حكم بني طاهر في عدن حتى غزا العثمانيون عدن سنة 945ه - 1538م وألقوا القبض على عامر بن داود الطاهري وأنهوا حكمه.


العثمانيون في اليمن
تعرضت سواحل الجزيرة العربية والموانئ المهمة فيها إلى غزو برتغالي استعماري منذ أن وصلت الكشوف البرتغالية إلى رأس الرجاء الصالح في جنوبي إفريقيا وقد تعدت ذلك إلى الهند. فظهرت المراكب البرتغالية في منطقة البحر الأحمر عام 1505م ووصلت خليج عدن وجزيرة سوقطرى. وقد حاول المماليك الوقوف في وجه البرتغاليين وبنوا أسطولا لذلك ولكنهم هزموا في وقعة ديو في المياه الهندية عام 1509م. وهزم البرتغاليون الأسطول المملوكي في البحر الأحمر ولجأ السلطان المملوكي إلى طلب العون من العثمانيين. وهكذا تركز الحكم البرتغالي في مناطق من البحر الأحمر والخليج العربي وأصبحت لهم قاعدة عسكرية وتجارية في هرمز وهددوا بذلك التجارة العربية في المحيط الهندي واستطاعوا بشكل تدريجي أن يحتكروا التجارة فيه وظلوا فيه حتى عام 1032ه 1622م.

أصبح على الدولة العثمانية الإسلامية مهمة حماية ديار الإسلام من الغزو البرتغالي الاستعماري الذي هدد هذه الديار واحتل أجزاء منها. وقد تصدى العثمانيون للبرتغاليين بعد أن تمكنوا من دخول البلاد العربية وأنهوا بذلك الخلافة المملوكية بعد دخولهم بلاد الشام على أثر وقعة مرج دابق عام 922ه 1516م وبلاد مصر على أثر موقعة الريدانية عام 923ه 1517م وأرسل الشريف بركات شريف مكة مفاتيح الكعبة والهدايا مع ابنه (أبونمي) إلى السلطان سليم الأول في مصر دلالة على تبعية الحجاز للسيادة العثمانية بشكل سلميّ.

أما بالنسبة لليمن فقد أعلن الأمير المملوكي إسكندر تأييده للسلطان سليم الأول فأرسل السلطان سليم الأول فرمانا يقضي باستمرار إسكندر واليا على اليمن من قبل العثمانيين وأمر إسكندر بذكر اسم السلطان العثماني في خطبة صلاة الجمعة. وقد تميزت الفترة بين 924- 945ه 1518-1538م باضطراب كبير في أحوال اليمن ولم تكن السلطة في اليمن موحدة ومستقرة. فهناك حكم أئمة اليمن وهناك حكم للزعامات اليمنية المحلية بالإضافة إلى بقايا حكم دولة بني طاهر في عدن. كما أن حكم العثمانيين في مصر في حالة من الفوضى والاضطراب مما جعل الحكام العثمانيين لا يهتمون كثيرا بأمر اليمن.

اهتم السلطان سليمان القانوني بأمر مسلمي الهند فأرسل حملة عسكرية بحرية إلى الهند بقيادة سليمان باشا الخادم والي مصر لمقاومة البرتغاليين والسيطرة على تجارة مناطق الشرق عام 945ه 1538م. وأمر السلطان القانوني قائده سليمان باشا الخادم بالتوجه إلى اليمن أثناء سير الحملة باتجاه الهند. فعرج سليمان باشا الخادم على عدن ودخلها وأنهى بذلك حكم الأمير عامر بن داوود آخر حكام بني طاهر. وعين سليمان باشا الخادم حاكما على اليمن من قبله اسمه بهرام. ثم توجه بعد ذلك إلى الهند حسب مخطط سير الحملة. وقد توقف سليمان باشا الخادم في اليمن أثناء عودته من الهند وحاول أن يوطد نفوذ الدولة العثمانية في تلك البلاد عام 946ه 1539م فنظم الإدارة العثمانية في جميع مدن اليمن الرئيسية وأقام الولاة عليها وبناء عليه اعتبر القائد سليمان باشا الخادم الرجل العثماني الأول الذي ركز دعائم الحكم العثماني في اليمن ونظمه تنظيما إداريا عثمانيا كما عدّ ذلك ابتداء الفتح العثماني لليمن لأن النظام الإداري في اليمن وحكامه كانوا يعملون بالأنظمة المملوكية وكان حكام المناطق حكاما محليين كل منهم يعمل في دائرة نفوذه وأنظمته وقوانينه. وبحلول عام 948ه 1541م أطلق العثمانيون ولأول مرة لقب باشا على حاكم اليمن ومنح رتبة إدارية عثمانية هي رتبة بيلربي (بك البكوات) وكان قبل ذلك التاريخ يلقب حاكم اليمن بلقب بك فقط.

وعلى الرغم من السيادة العثمانية في اليمن والتنظيم الإداري العثماني فيه وقوة الدولة العثمانية وشبابها وقتذاك إلا أن نفوذ أئمة اليمن من الزيديين ظل قويا وفاعلا وامتد إلى مناطق كبيرة من البلاد اليمنية خاصة في المناطق الجبلية وحصن الأئمة الزيديون مدينة تعز التي احتلها الوالي العثماني الجديد على اليمن أويس باشا الذي وصل إلى اليمن عام 953ه 1546م. واستطاع هذا الوالي أن يوطد السيادة العثمانية على منطقة أوسع وخاصة في المناطق الجبلية التي لم يصل إليها العثمانيون. واستطاع الوالي أن ينظم جندا محليا من اليمنيين يعملون جنبا إلى جنب مع القوات العثمانية لكن العسكر غدروا به وقتلوه. فتولى الأمر أزدمر باشا وهو من العسكر العثمانيين في اليمن. وأزدمر باشا مملوكي من الشركس انتظم في خدمة العثمانيين وعين واليا على اليمن برتبة باشا. ومن أعماله في اليمن : محاربة الأئمة الزيديين ودخول صنعاء وجعلها مركزا للولاية العثمانية ومكانا لإقامة الباشا.

ظل أزدمر هذا في الباشوية حتى عام 964ه 1556م فخلفه على باشوية اليمن مصطفى باشا المعروف بالنشار وهكذا توالى تعيين الولاة العثمانيين على اليمن بشكل منتظم. ومن اليمن قرر العثمانيون في عهد السلطان سليمان القانوني احتلال بلاد الحبشة بقصد حماية البحر الأحمر والمقدسات الإسلامية في الحجاز من هجمات دولة البرتغال الاستعمارية التي حاولت ضرب النفوذ الإسلامي في البحار الدافئة وهذا الأمر في حد ذاته يوضح مدى أهمية اليمن خاصة سواحله وموانئه بالنسبة للاستراتيجية العثمانية في مناطق البحر الأحمر وبحر العرب والخليج العربي. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الحبشة كانت حليفة للبرتغاليين في المنطقة. وصادف أن كانت حالة من الفوضى والاضطرابات تجتاح بلاد الحبشة مما مكن العثمانيين من بسط نفوذهم على منطقة مدينة مصوع ومدينة سواكن فاستطاع العثمانيون بسط سيادتهم على المنطقة الساحلية من بلاد الحبشة دون التوغل في داخل البلاد وإنهاء الحكم الحبشي الذي يتعاون مع البرتغال في الهجوم على مناطق العالم الإسلامي خاصة في مناطق البحر الأحمر.

ثار الأئمة الزيديون ضد العثمانيين عام 954ه 1547م بقيادة الإمام مطهر بن شرف الدين الزيدي وساعده عدد من العسكر العثمانين الذين تمردوا على السلطة العثمانية في اليمن بسبب ضعف رواتبهم. وتعمقت الثورة اليمنية بسبب الخلاف القائم بين الوالي العثماني في ..يد وتهامة والوالي العثماني في صنعاء والمناطق الجبلية. ونمت الثورة الزيدية وازدهرت بعد وفاة السلطان سليمان القانوني. فدخل الإمام مطهر الزيدي مدينة صنعاء عام 975ه 1567م مما جعل السلطان سليم الثاني يرسل سنان باشا والي مصر إلى اليمن على رأس حملة عسكرية لإعادة الأمن والنظام فيه وكان ذلك عام 977ه 1569م. وتمكن سنان باشا من دخول صنعاء وإرساء قواعد الأمن والنظام العثماني في اليمن وبناء عليه عدّ هذا الإنجاز العثماني الجديد في اليمن الفتح العثماني الثاني لليمن حيث إن الفتح الأول بدأ عام 946ه 1539م.

ومع هذا كله ظل الأئمة الزيديون على حالهم فتعاملوا مع الولاة العثمانيين أحيانا بشكل حسن وظلوا يحافظون على استقلالهم في مناطقهم. وظل الأئمة الزيديون في أوقات كثيرة يثورون ضد السلطة العثمانية. فثار الإمام المنصور بالله القاسم بن محمد وشملت ثورته مناطق يمنية واسعة مما أدى بالدولة العثمانية إلى إرسال حملات عسكرية ضد ثورته. ثم قامت ثورة أخرى بقيادة الإمام المؤيد بالله محمد بن القاسم ضد الوالي العثماني أحمد فضلي عام 1031ه 1621م فاستولى على صنعاء وتعز وعدن واستطاع إخراج العثمانيين من اليمن عام 1046ه 1636م. وقد تمكن من ترسيخ دولة الإمامة الزيدية في اليمن ومن هنا أصبح الأئمة الزيديون رمز الثورة اليمنية ضد العثمانيين.

كانت الدولة العثمانية قد قررت تعيين واليين على اليمن عام 974ه 1566م أحدهما في ولاية اليمن المشكلة من التهائم والسواحل ومركزها مدينة ..يد والثاني في ولاية اليمن المشكلة من تعز وصنعاء ومناطق الجبال وهي محاولة هدف منها تثبيت دعائم الحكم العثماني في اليمن وإرساء دعائم الأمن والنظام والاستقرار في المنطقة اليمنية التي ظلت تثور ضد الدولة على مدى التاريخ والوجود العثماني في اليمن. ويبدو أن تجربة العثمانيين هذه في تقسيم اليمن إلى قسمين قد أضعفت وجودهم فيه وحدثت مشكلات كثيرة من جراء ذلك مما شجع القوى المحلية للخروج على سيادة العثمانيين ومحاولة تكوين سيادات محلية مستقلة مستفيدة من الظروف والأحوال السيئة التي كانت تتعرض لها الدولة العثمانية بين الحين والآخر.

كانت الدولة العثمانية تدفع رواتب الجند والموظفين العثمانيين في اليمن تبعا لنظام ساليانليّ أي النظام السنوي والمرتبات السنوية التي تدفع من واردات اليمن ولم يكن في اليمن نظام الإقطاعات المعمول به في مناطق أخرى من ولايات الدولة العثمانية. وكانت موارده تصرف على رواتب الجند والموظفين وما يزيد عن ذلك يرسل إلى المسؤولين العثمانيين. والواقع أن رواتب الجند والموظفين في اليمن قد تأثرت كثيرا بالأوضاع الاقتصادية والداخلية في اليمن وتأثرت كذلك بأحوال الأمن والنظام والاستقرار.

وقع انقسام بين صفوف أئمة اليمن وحدث ضعف في السيادة العثمانية أيضا مما مهد إلى قيام حركات قبلية أدت إلى استقلال كل من حضرموت ولحج عام 1145ه 1732م وعمت البلاد حالة من الفوضى والاضطراب بسبب الفراغات السياسية نتيجة لضعف السيادة العثمانية على اليمن. وحاولت الدولة العثمانية أن تسد هذا الفراغ عن طريق واليها محمد علي باشا الذي خاض حروبا كثيرة في مناطق الجزيرة العربية خاصة في عسير ومناطق تهامة. وظلت حملات محمد علي تتوالى على عسير وتهامة ومناطق اليمن حتى عام 1256ه 1840م إلى أن حددت معاهدة لندن نفوذه وحكمه في ولاية مصر فقط.


الاحتلال البريطاني
تعدّ عدن منطقة استراتيجية مهمة بالنسبة للدول الكبرى ذات المصالح التجارية والملاحية في البحار الدافئة وفي مناطق شرقي آسيا خاصة الهند. وكانت بريطانيا تهتم إلى حد كبير بعدن لأنها واقعة على طريق مواصلات الإمبراطورية البريطانية في الشرق. وهي مهمة أيضا بالنسبة لشركة الهند الشرقية الإنجليزية العاملة في المنطقة. ويعد ميناء عدن وجزيرة بريم الواقعة في فوهة مضيق باب المندب وجزيرة كمران في البحر الأحمر وجزيرة سوقطرى في المحيط الهندي من المواقع الرئيسية بالنسبة للمصالح البريطانية.

احتلت القوات البريطانية جزيرة بريم عام 1214ه 1799م. وفي عام 1255ه 1839م احتلت هذه القوات مدينة عدن بعد مقاومة محلية عنيفة. أخذت بريطانيا توسع حدود منطقة استعمارها بشكل تدريجي في الوقت الذي انشغلت فيه الدولة العثمانية في حربها مع القوى المحلية اليمنية بزعامة الأئمة الزيديين فوسعت نفوذها الاستعماري على سواحل اليمن الغربية. وفي عام 1333ه 1915م أصبحت كل المقاطعات الشرقية والغربية تابعة لحكم بريطاني وأشرف عليها نائب الملك البريطاني في الهند وكانت عدن تابعة لنفوذه أيضا. وفي المقاطعات الشرقية توجد : سلطنة القعيطي وقاعدتها المكلا والكثيري وقاعدتها سيون والمهد وقاعدتها المهد وقشن وسوقطرى ومركزها سوقطرى ومشيخة بير علي ومركزها بيرعلي ومشيخة حورة السفلى ومركزها حورة. وهناك محميات ومقاطعات غربية منها سلطنة لحج وقاعدتها الحوطة والصبيحة وقاعدتها الطور والعقارب وقاعدتها بير أحمد والحواشب وقاعدتها مسيمير والعوالق العليا ومركزها مضاب والعوالق السفلى ومركزها أحور وإمارة الفضلي ومركزها شقرة ويافع العليا وقاعدتها المجحته ويافع السفلى وقاعدتها القارة وإمارة الضالع ومركزها الضالع وإمارة بيحان ومركزها القبض.

انضمت ست سلطنات في اتحاد فيما بينها عام 1378ه 1958م بدعم من بريطانيا ومؤازرتها. ثم انضمت إلى هذا الاتحاد لحج ثم تتابع انضمام السلطنات والمشيخات والإمارات ثم انضمت إليه مستعمرة عدن عام 1382ه 1962م وسمّي هذا التكوين السياسي الاتحادي باسم اتحاد الجنوب العربي. وفي عام 1388ه 1968م قررت بريطانيا الانسحاب من جنوب اليمن المحتل وتنافست القوى اليمنية على من سيتولى أمور البلاد بعد الانسحاب البريطاني. وظهرت جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل بقيادة عبدالقوي مكاوي وجبهة التحرير الوطنية بقيادة قحطان الشعبي. وحارب أتباع الجبهتين الإنجليز وتحاربوا أيضا فيما بينهم وفي آخر المطاف سلمت بريطانيا مقاليد الحكم في اليمن الجنوبي إلى جبهة التحرير الوطنية بزعامة قحطان الشعبي وغادرت القوات البريطانية جنوب اليمن عام 1387ه 1967م وأعلن اليمنيون الجنوبيون قيام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية جمهورية عربية مستقلة.

حدث تغيير في الحكم في اليمن الجنوبي عام 1389ه 1969م فوضع قحطان الشعبي تحت الإقامة الجبرية وتولى السلطة سالم ربيع علي وتولى رئاسة الوزارة محمد علي هيثم ثم علي ناصر محمد الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع أيضا. وقامت حركة انقلابية أخرى أطاحت بسالم ربيع علي وتسلم عبدالفتاح إسماعيل مقاليد الحكم.وبعد بضع سنوات حدث انقلاب آخر أنهى حكم عبدالفتاح إسماعيل وتولى الحكم من بعده علي ناصر محمد وهكذا ظلت الأمور في اليمن الجنوبي مضطربة ردحا من الزمن وقد أثّر ذلك على الوضع الاقتصادي في البلاد.


الأئمة الزيديون والخلافات المحليّة
حدث خلاف بين الأئمة الزيديين وطلب الإمام محمد بن يحيى النجدة والمساعدة من الأمير عائض بن مرعي حاكم عسير. فأرسل عائض بن مرعي قوة عسكرية لمساعدة الإمام محمد بن يحيى واستطاعت هذه النجدة دعم الإمام محمد بن يحيى وتثبيت سلطته في صنعاء على أن يكون تابعا لسيادة عائض بن مرعي. وكان عائض ابن مرعي مؤيدا ومدعوما من قبل الدولة السعودية.

لم تدم العلاقة الحسنة بين الإمام محمد بن يحيى وبين عائض بن مرعي مما أدى بابن مرعي إلى أن يرسل حملة عسكرية تحت زعامة الشريف حسين بن علي حيدر عامل ابن مرعي على أبوعريش لتأديب الإمام محمد بن يحيى. لكن اليمنيين هزموا جيش الشريف حسين بن علي حيدر وأسروا قائده ابن حيدر.

انتهز العثمانيون في الحجاز فرصة الخلاف الناشب بين آل مرعي والإمامة الزيدية في اليمن فأرسلوا جيشا عثمانيا احتل الحديدة وبعض أجزاء من تهامة سنة 1266ه 1849م. وتمكن توفيق باشا والي جدة العثماني من دخول صنعاء دون أن يلقى مقاومة تذكر. وحدث تفاهم بين الوالي العثماني توفيق باشا والإمام محمد بن يحيى مما أغضب اليمنيين الذين ثاروا على الإمام محمد بن يحيى وألقوا القبض عليه ونصبوا الإمام الزيدي علي بن المهدي بديلا عنه وقد تمكن الثوار اليمنيون من إخراج القوات العثمانية من صنعاء.

وجه العثمانيون حملة جديدة إلى اليمن عام 1285ه 1868م لتأديب الثوار اليمنيين. أبدى اليمنيون بسالة في مقاومة هذه الحملة وفرضوا على العثمانيين الحصار حتى اضطروهم إلى الاستسلام.

وتحت ضغط الثورة الزيدية والأئمة الزيدية على العثمانيين في اليمن اضطر الوالي العثماني عزة باشا أن يعقد صلحا مع الإمام الزيدي اليمني يحيى حميد الدين عام 1329ه 1911م في دعّان وهي قرية غربي مدينة عمران وأهم شروط اتفاقية دعان هي: 1- أن يشرف الإمام يحيى حميد الدين على شؤون القضاء والأوقاف وتعيين الحكام والمرشدين. 2- تشكيل محكمة مؤلفة من هيئة شرعية تكون في الواقع محكمة استئناف للنظر في الشكاوى التي يعرضها الإمام. 3- أن يكون مركز المحكمة الاستئنافية في مدينة صنعاء وينتخب الإمام رئيسها وأعضاءها وتصدق على هذا التعيين الدولة العثمانية. 4- في حال صدور أحكام بالقصاص لابد أن تصادق عليها الحكومة العثمانية في الآستانة وصدور الإرادة السنية بذلك بشرط ألا يتجاوز زمن تلك الإجراءات أربعة أشهر. 5- تكون في اليمن ولاية عثمانية يتصل الإمام بها مباشرة وهي بدورها تحيل الأمر إلى الآستانة. 6- يحق للحكومة العثمانية أن تعين قضاة شرعيين في المناطق التي يوجد فيها سكان شوافع وأحناف. 7- تشكيل محاكم شرعية مختلطة من قبل قضاة وعلماء من الشوافع والزيديين للنظر في الدعاوى التي تقام من قبل المذاهب المختلفة. 8- تعين الحكومة العثمانية محافظين تحت اسم مباشرين للمحاكم السيارة التي تتجول في القرى لفصل الدعاوى الشرعية هناك وذلك دفعا للمشقات التي يتكبدها أصحاب المصالح في الذهاب والإياب إلى مراكز الحكومة في المدن. 9- صدور عفو عام عن الجرائم السياسية. 10- لا تجبى الضرائب من أهالي أرحب وخولان وجبل الشرق مدة عشر سنوات بسبب فقرهم وخراب بلادهم. 11 لا تؤخذ أي ضرائب غير التي وردت في الشرع الإسلامي. 12 على الإمام أن يعطي الدولة العثمانية عشر حاصلاته. 13 يحق لمأموري الدولة العثمانية في اليمن أن يتجولوا في أنحاء اليمن بشرط ألا يخلوا بالسكينة والأمن.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الوالي محمود نديم باشا الذي خلف الوالي عزة باشا هو آخر الولاة العثمانيين في اليمن لأن الإمام الزيدي يحيى حميد الدين دخل مدينة صنعاء عام 1336ه 1918م وأعلن نفسه حاكما مستقلا على اليمن وأصبح الإمام بهذا الإعلان سيد الموقف في اليمن وأصبح عليه المسؤولية الأولى في التصدي للمشكلات والمتاعب الكثيرة الموجودة في البلاد داخليا ومشكلات الحدود مع جيرانه والمشاكل التي نجمت عن احتلال بريطانيا لبلاد اليمن الجنوبي ومشكلات الحرب العالمية الأولى وغيرها من القضايا الأساسية مثل حادثة ضرب ميناء الحديدة اليمني بمدفعية الأسطول البريطاني في البحر الأحمر ثم احتلاله من قبل القوات البريطانية بمساعدة الإدريسي حاكم تهامة عسير (المقاطعة الإدريسية) على ساحل البحر الأحمر.


علاقات الإمام يحيى ببريطانيا. بعد أن قذف الأسطول البريطاني ميناء الحديدة بالمدفعية واحتله عام 1336ه 1918م أرسلت الحكومة البريطانية بعثة الكولونيل جاكوب عام 1337ه 1919م إلى صنعاء لكن جاكوب وأفراد بعثته أسروا من قبل القبائل ولم يتمكن جاكوب من الوصول إلى صنعاء. حاول الإمام يحيى حميد الدين أن يصفي علاقته بالبريطانيين جيرانه في اليمن الجنوبي المحتل فأرسل القاضي عبدالله العرشي مندوبا له مقيما في عدن. لكن الإمام فوجيء بتسليم بريطانيا الحديدة إلى السيد الإدريسي في أعقاب الحرب العالمية الأولى مما أدى إلى توتر العلاقات بين الإمام يحيى حميد الدين وبريطانيا عام 1338ه 1920م.

استدعى الإمام يحيى حميد الدين مندوبه العرشي من عدن. ثم شن هجوما يمنيا على المحميات الجنوبية المحتلة من قبل بريطانيا مثل محمية الضالع والشعيب والقعيطي وغيرها واحتل مدينة البيضاء مما جعل بريطانيا ترسل بعثة السير جلبرت كلايتون إلى صنعاء عام 1921م للتباحث مع الإمام يحيى في هذا الأمر إلاّ أنها لم تنجح. وقام كلايتون بزيارة ثانية إلى صنعاء عام 1925م وفاوض خلالها الإمام مدة شهر دون أن تؤدي هذه المفاوضات إلى اتفاق مرض.

شن الإمام هجمات جديدة على المحميات المجاورة ولجأ بعض شيوخها إلى عدن فردت الطائرات البريطانية على هذا الهجوم بقيام غارات جوية على المدن اليمنية عام 1347ه 1928م. ومع هذا جرت محاولة لتسوية الموضوع بين اليمن وبريطانيا وتوصل المفاوضون إلى صيغة معاهدة عام 1350ه 1931م وقعتها بريطانيا بعد ثلاثة أعوام أي عام1353ه 1934م وتبودلت وثائق التصديق على المعاهدة بين الطرفين. وأهم بنود تلك المعاهدة: 1- تعترف بريطانيا بالإمام يحيى حميد الدين ملكا مستقلا على اليمن ويقصد بذلك اليمن الشمالي. 2- أن يحافظ الطرفان المتعاهدان على سياسة حسن الجوار والصداقة بينهما. 3- أن يعمل الطرفان على تخطيط الحدود بينهما وتسوية مشكلاتهما عن طريق المفاوضات السلميّة.

وفي عام 1951م عقدت معاهدة جديدة بين اليمن وبريطانيا إلا أنها لم تؤد إلى حل الخلافات الحدودية بين الدولتين وبناء عليه ظلت العلاقات متوترة. أما عن علاقة اليمن بالدول الكبرى الأخرى فكانت علاقة حسنة مع دول الاتحاد السوفييتي فقد سبقت اليمن جميع أقطار العالم العربي في إقامة علاقات مع السوفييت عام 1347ه 1928م وتوقيع معاهدة معهم. وقد جددت اليمن تلك المعاهدة بمعاهدة أخرى عام 1375ه 1955م ركزت على العلاقات الدبلوماسية والتجارية ووقع اليمن معاهدة مع هولندا عام 1موضوع تاريخ اليمن القديم اليمن الإسلام اليمن بحوث جاهزةه 1933م ركزت على موضوع التجارة ومعاملة سفن الطرفين معاملة الدول الأولى بالرعاية. وعقدت معاهدة مع بلجيكا عام 1355ه 1936م ومع الحبشة عام 1354ه 1935م ومع فرنسا عام 1355ه 1936م وقررت فرنسا أن تقوي علاقتها مع الإمام فسعت لأخذ امتياز بمد خط حديدي بين صنعاء والحديدة ليكون لفرنسا موطئ قدم في البحر الأحمر منافسة بذلك بريطانيا وظلت هذه الأفكار مجرد خطط. كما أقام الإمام علاقات وديّة مع الجمهورية التركية الحديثة عام 1346ه 1927م ومع الولايات المتحدة عام 1366ه 1946م. وظلت إيطاليا أكثر الدول الأوروبية اهتماما بأمر علاقاتها مع اليمن فقوت تلك العلاقات وعقدت معاهدة عام 1346ه 1927م بعد مباحثات في صنعاء أجراها السنيور غاسباريني حاكم إرتريا التي كانت تحت الاستعمار الإيطالي وجددت تلك المعاهدة عام 1355ه 1936م. وكانت إيطاليا تقدم للإمام مساعدات عسكرية وتبيعه الأسلحة والمعدات.


العلاقات اليمنية السعودية. شكل محمد بن أحمد الإدريسي إمارة صغيرة عرفت بإمارة الأدارسة في منطقة جازان ونجران أو ما يعرف في نطاق ضيق بمنطقة المخلاف السليماني في ثلاثينيات القرن التاسع عشر الميلادي. وينسب الأدارسة إلى عالم فقيه من أهل فاس بالمغرب اسمه أحمد الإدريسي. وقد حاول محمد بن علي بن محمد بن أحمد الإدريسي تقوية الإمارة خاصة بعد أن أدرك أن كلا من الشريف حسين بن علي شريف مكة والإمام يحيى حميد الدين إمام اليمن قد عدّ أرض الإمارة جزءا من أراضيه. وكي يحافظ السيد محمد بن علي الإدريسي على إمارته اتصل بعبدالعزيز آل سعود سلطان نجد وملحقاته وطلب منه العون والدعم خاصة وأن سلطان نجد وملحقاته كان على علاقة سيئة مع شريف مكة وإمام اليمن وهو وقتها حاكم منطقة عسير الداخلية ويهمه أمر المنطقة الإدريسية المجاورة لحدوده. وجد الإدريسي الدعم من سلطان نجد وملحقاته واستمر منيع الجانب حتى وفاته عام 1923م.

اضطربت الإمارة الإدريسية بعد وفاة السيد محمد بن علي الإدريسي مما دعا الحسن بن علي الإدريسي إلى توقيع معاهدة مع الملك عبدالعزيز عام 1345ه 1926م عرفت باسم معاهدة الحماية الخاصة بالإمارة الإدريسية تم بموجبها وضع ما بقي من إمارة الإدريسي تحت حماية الدولة السعودية الحديثة. فاحتفظ الملك عبدالعزيز آل سعود بموجب تلك المعاهدة بالشؤون الخارجية للمقاطعة الإدريسية تاركا الشؤون الداخلية للحسن الإدريسي يتصرف في إدارتها المحلية ويساعده مندوب سعودي. لكن الإدريسي قرر استعادة نفوذه وسلخ مقاطعته عن المملكة العربية السعودية وحاول الاستعانة باليمن فأرسل الملك عبدالعزيز آل سعود حملة عسكرية إلى صبيا لم يستطع الحسن الإدريسي مقاومتها فرحل مع أهله وأقاربه إلى اليمن. وفي عام 1353ه 1934م وقعت المملكة العربية السعودية والمملكة اليمنية في مدينة الطائف معاهدة أنهت الحرب بينهما. وفي 10/3/1421ه الموافق 12/6/2000م تم توقيع معاهدة الحدود بين البلدين في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية. انظر: الدولة السعودية الثالثة.


علاقات اليمن الخارجية الأخرى. شارك اليمن مع وفود الدول العربية الأخرى في بحث القضية الفلسطينية في مؤتمر القاهرة عام 1358ه 1939م وفي بلودان بسوريا عام 1366ه 1946م ووقف اليمن إلى جانب أشقائه في الدفاع عن قضية العرب والمسلمين في قضية فلسطين. واشترك اليمن في مباحثات ومشاورات الوحدة العربية التي بدأها مصطفى النحاس رئيس وزراء مصر وتمخض عن تلك المحادثات قيام جامعة الدول العربية عام 1365ه 1945م. ودخل اليمن عضوا في هيئة الأمم المتحدة في أعقاب الحرب العالمية الثانية وذلك عام 1367ه 1947م. ودخل اليمن في اتحاد فيدرالي مع مصر (الجمهورية العربية المتحدة آنذاك) عام 1958م.


المعارضة اليمنية ضد حكم الإمام. تمردت بعض القبائل عام 1344ه 1925م على حكم الإمام يحيى حميد الدين وقد أخمدت حركة التمرد هذه على يد قوة عسكرية قادها عبدالله بن أحمد الوزير. وقامت حركة تمردية أخرى ضد الإمام الزيدي كانت من قبل قبيلة الزرانيق عام 1348ه 1929م وبقيت الثورة مشتعلة عامين بعدها تمكن سيف الإسلام أحمد بن الإمام يحيى حميد الدين من القضاء عليها بالقوة. وقامت حركة معارضة أخرى ضد الإمام يحيى قادها محمد الدباغ في مدينة البيضاء عام 1359ه 1940م وقضى عليها هي الأخرى بالقوة العسكرية. ثم قامت ثورة أخرى ضد الإمام سنة 1368ه 1948م اشترك فيها بعض أبناء الإمام يحيى ومعهم عبدالله بن أحمد الوزير ونجحت في الإطاحة بالإمام إلاّ أن ابنه سيف الإسلام أحمد تمكن من القضاء على الثورة وانتزع الحكم من الثوار بالقوة وأصبح إماما على اليمن. وتوفي الإمام أحمد بن يحيى عام 1382ه 1962م وخلفه ابنه الإمام سيف الإسلام محمد البدر الذي لقّب بالمنصور بالله. ولكن حدث انقلاب عسكري ضده بعد ثمانية أيام من توليه الإمامة قامت به جماعة من الضباط بزعامة عبدالله السلال وأعلن السلال ومجموعته نهاية حكم الإمامة الزيدية في اليمن وقيام الجمهورية اليمنية.


القوات المصرية في اليمن. استنجد السلال بمصر فأمده الرئيس جمال عبدالناصر بقوات مصرية ومعدات حربية وحصل في اليمن صراع طويل ومرير بين أنصار الإمام أو من يعرفون بأنصار الملكيّة اليمنية وأنصار الجمهورية. ودام الصراع مدة سبع سنوات ولم ينته إلا عام 1389ه 1969م. وقد انسحبت القوات المصرية من اليمن عام 1387ه 1967 بعد لقاء تم بين الرئيس جمال عبدالناصر والملك فيصل بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية في مدينة الخرطوم في مؤتمر القمة العربي في أعقاب هزيمة عام 1387ه 1967م في الحرب العربية- الإسرائيليّة.


تعدد الانقلابات العسكرية. وما إن تم انسحاب القوات المصرية من اليمن حتى قامت حركة جديدة أطاحت بالسلال الذي لجأ إلى بغداد وشكل الانقلابيون مجلسا رئاسيا لإدارة البلاد برئاسة عبدالرحمن الإيرياني وكان القتال قد استمر في أجزاء من اليمن حتى عام 1389ه 1969م على الرغم من انسحاب القوات المصرية من البلاد اليمنية عام 1387ه 1967م. وقد توقف القتال اليمني في أواخر عام 1389ه 1969م. ثم خرج عبدالرحمن الإيرياني من اليمن في عام 1394ه 1974م وتسلم رئاسة الوزراء المقدم إبراهيم الحمدي. وبعد مرور ثلاث سنوات تم اغتيال إبراهيم الحمدي وتسلم رئاسة الحمهورية رئيس الأركان العقيد أحمد الغشمي وهو من رؤساء قبيلة همدان. وبعد عام واحد في عام 1398ه 1978م اغتيل الغشمي وتسلم علي عبدالله صالح رئاسة الدولة. انظر: صالح علي عبد الله.

على الرغم من كثرة الحوادث السياسية في اليمن وعلى الرغم من الحرب الأهلية اليمنية وكثرة الاضطرابات فيه إلا أن تطورات اقتصادية وتنموية قد أخذت مكانها في اليمن فقد أنشات شركة للتجارة الخارجية وشركة الكبريت وشركة التبغ وشركة المحروقات وشركة المخا الزراعية وشركة الكهرباء والشركة اليمنية لتعدين الملح ومؤسسة القطن العامة ومصنع الغزل والنّسيج وعدة مشروعات زراعية وشركة ظفار للملاحة البحرية وشركة الخطوط الجوية اليمنية والمؤسسة اليمنية للهندسة والمقاولات ومؤسسات أخرى تعنى بالبناء والتشييد. كما أنشئت في البلاد المستشفيات وأقيمت المدارس المنظمة وشيدت جامعة صنعاء. وأنشئت في البلاد عدة طرق حديثة. وقدمت بعض الدول المساعدات لليمن ويأتي على رأسها المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والاتحاد السوفييتي السابق والصين الشعبية والولايات المتحدة الأمريكية.


الوحدة اليمنية
جرت في اليمنين عدة محاولات لقيام وحدة بينهما تضم اليمن الشمالي واليمن الجنوبي. فأهم مقومات الوحدة في اليمن الدين الإسلامي والتاريخ الواحد والآمال والأهداف الواحدة واللغة الواحدة وتقارب العادات والتقاليد والأساليب الاجتماعية بوجه عام والارتباط بوحدة جغرافية مشتركة.

وبفضل المساعي المشتركة بين الحكومتين اليمنيتين حدث توحيد لشطري اليمن في 22 مايو عام 1990م وتسلم رئاسة الدولة رئيس اليمن الشمالي علي عبدالله صالح وأصبح نائب الرئيس علي سالم البيض. ومرت على الوحدة أربع سنوات بدأت تظهر خلالها الصعوبات والمعوقات التي يحتاج حلها إلى صبر ورويّة ونكران الذات خدمة للشعب اليمني. وقد تعمقت الخلافات إلى حد اندلعت فيه الحروب والمعارك بين الشطرين الموحدين رغم تدخّل بعض الدول العربية للمصالحة بينهما وتوسّط جامعة الدول العربية وتوقيع وثيقة العهد واموضوع تاريخ اليمن القديم اليمن الإسلام اليمن بحوث جاهزةاق بين الرئيس علي عبدالله صالح ونائبه علي سالم البيض في مدينة عمّان بالأردن. توسع مجال الخلاف بين الطرفين بعد أن أعلن اليمن الجنوبي انفصاله عن اليمن الشمالي مستعيدا اسم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ممّا أتاح فرصة قيام تدخل دولي فأصدر مجلس الأمن الدولي في يوم الأربعاء في مطلع شهر يونيو عام 1994م قرارا بوقف القتال الدائر فورا وقيام لجنة من هيئة الأمم لتقصي الحقائق وفرض حصار على توريد الأسلحة للطرفين المتصارعين. انتهت الحرب بهزيمة مجموعة علي سالم البيض وإعادة توحيد الشطرين في دولة واحدة يرأسها علي عبدالله صالح وعاصمتها صنعاء. وفي أبريل 1997م أعيد انتخاب الرئيس علي عبدالله صالح لفترة رئاسية جديدة.

وفي نوفمبر 2000م وافق البرلمان اليمني على تعديل الدستور بما يسمح للرئيس اليمني بمد فترة رئاسته إلى سبع سنوات بدلا من خمس وبحل البرلمان ومد دورة البرلمان إلى ست سنوات بدلا من أربع. وفي الاستفتاء الذي أجري في مارس 2001م وافق اليمنيون على التعديلات الدستورية بنسبة 2.73%. وتم في الشهر نفسه انتخاب ممثلي المجالس المحلية والمحافظات وفاز مرشحو ح.. المؤتمر الشعبي بمعظم المقاعد. يذكر أن إجراء الانتخابات في هذه المجالس هي الأولى بعد توحيد الشطرين.



l,q,u uk jhvdo hgdlk hgr]dl - fpe hgYsghl td fp,e [hi.m




 توقيع : رسمتك حلم











الطَــــرِيق طوَيل ... لكن حتَمـاً [سَأصل ]

رد مع اقتباس
قديم 2011-12-06, 05:32 PM   #2
ملكة سر


الصورة الرمزية ملكة سر
ملكة سر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1866
 تاريخ التسجيل :  May 2011
 أخر زيارة : 2012-05-09 (05:56 PM)
 المشاركات : 12,296 [ + ]
 التقييم :  176890
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: موضوع عن تاريخ اليمن القديم - بحث عن اليمن - الإسلام في اليمن - بحوث جاهزة



تسلمي حبيبتي

بحث رائع ومميز

الله لا يحرمنا جديدك

لكي ارق تحياتي


 
 توقيع : ملكة سر



رد مع اقتباس
قديم 2011-12-06, 06:32 PM   #3
رسمتك حلم
[مديرة عامة]



الصورة الرمزية رسمتك حلم
رسمتك حلم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 253
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 2013-05-20 (12:04 AM)
 المشاركات : 81,910 [ + ]
 التقييم :  158567
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: موضوع عن تاريخ اليمن القديم - بحث عن اليمن - الإسلام في اليمن - بحوث جاهزة



يسلموو ع المرور يالغلاا..


 
 توقيع : رسمتك حلم











الطَــــرِيق طوَيل ... لكن حتَمـاً [سَأصل ]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



جديدمنتدى البحوث العلمية والمذكرات - موقع البحوث
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

موضوع عن تاريخ اليمن القديم - بحث عن اليمن - الإسلام في اليمن - بحوث جاهزة


sitemap1

sitemap

خريطة الاقسام

خريطة المواضيع

Privacy-Policy

سر الاحزان يبرئ ذمته امام الله ورسولة وامامكم عن اي علاقات او تعارف قد تنشى بين الاعضاء وما ينتج عنها ~


الساعة الآن 04:28 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
\